Warning: Creating default object from empty value in /home/customer/www/nohapharmacy.com/public_html/wp-content/plugins/vamtam-push-menu/push-menu.php on line 106

تولي العديد من السيدات الحوامل اهتمامًا خاصًا بعلامات التمدد أثناء الحمل: إذ إن شعور المرأة بسوء مظهرها خلال أشهر الحمل قد يكون له تأثير ضار على الحالة النفسية، وقد يحول دون استمتاعها بتجربة الحمل الجميلة.

وللظهور بمظهر جميل والتخلص من التجاعيد وعلامات التمدد، تعرفي جيدًا على هذه الأعراض وعلى الإجراءات الواجب مراعاتها أثناء فترة الحمل وما بعد الولادة.

هل هذه الأعراض هي علامات تمدد؟

تظهر علامات التمدد لدى الحامل من خلال الخطوط المنتظمة بصورة متوازية التي تطرأ على البشرة بسبب تغيير الهرومونات بفعل الحمل، وربما تكون علامات التمدد بارزة بشكل كبير. تكون علامات التمدد في البداية مائلة إلى اللون الأحمر، ثم تتحول تدريجيًّّا إلى اللون الأبيض اللامع أو اللون العادي للبشرة. وغالبًا ما تظهر هذه العلامات على البطن وأعلى الفخذين وعلى الثدي والورك.

عادة ما تظهر علامات التمدد لدى السيدات أثناء فترة الحمل: تشعر السيدات الحوامل بأكثر من جنين بالقلق. ومع ذلك فإن هذا القلق طبيعي، إذ تشعر الفتاة والمرأة كذلك بالقلق في مرحلة البلوغ وكذلك في حالة السمنة والوزن الزائد المفرط وعند الإصابة بأمراض الغدد الصماء، وعلاج ذلك هو الكورتيزون (ستيرويد).

علامات التمدد والحمل

يرتبط ظهور علامات التمدد لدى السيدات -بالأساس- بالهرمونات التي يفرزها الجسم. في الحقيقة تعطل بعض الهرمونات (الكورتيزول والأستروجين) وظيفة وهيكل خلايا الفيبروبلاست وهي الخلايا المسؤولة عن التوفيق بين أنسجة الإيلاستِين والكولاجين في طبقة الأدمة. وتلعب هذه الأنسجة دورًا مهمًا في حماية الجلد: إذ تساعد في الحفاظ على مرونة وليونة الجلد. وفي حالة زيادة الهرمونات التي يفرزها الجسم تكون هذه الأنسجة أقل جودة وكفاءة وهو ما يضعف الجلد.

والتمدد خلال الحمل مهم للغاية وقد يحدث ألمًا ويلعب دورًا مهمًا في ظهور علامات التمدد، وهو يرتبط بالهرمونات ويزيد حجمه كلما زاد حجم الجنين حيث يتزايد غالبًا مع مرور الوقت.

بالإضافة إلى التأثير على الهرمونات والجلد، تؤثر عدة عوامل خطيرة أخرى على ظهور علامات التمدد أثناء فترة الحمل:

> حداثة سن الأم: النساء الحوامل أقل من سن 25 عامًا هن الأكثر عرضة لعلامات التمدد.

> الوزن: تساعد الزيادة المفرطة والسريعة خلال أشهر الحمل وبوادر السمنة فيما قبل الحمل في ظهور علامات التمدد بالجسم.

> يجب أيضًا مراعاة سجل علامات التمدد الشخصية وسجل الأسرة في علامات التمدد.

> وفي النهاية، إذا كان حجم الطفل المولود كبيرًا أو ولد الطفل في ميعاده أو بعد ميعاده الطبيعي؛ فإن هذا يجعلك أيضًا أكثر عرضة لعلامات التمدد.

 عملية تكون علامات التمدد

تمر عملية تكوّن علامات التمدد بثلاث مراحل وبيانها كالتالي:
 

1 – مرحلة الالتهاب

تساعد هرمونات الحمل وظهور التمدد على الجلد في تحفيز خلايا الفيبروبلاست بطبقة الأدمة؛ مما يؤدي إلى الاستجابة الالتهابية. وتعدل خلايا الفيبروبلاست من نشاطها مما يقلل من إفراز الجسم للكولاجين.
 

2 – مرحلة التحلل

تنتشر بعض المواد الالتهابية والإنزيمات الخفية، ثم تهاجم هيكل الأنسجة المتصلة بطبقة الأدمة: وتصبح أنسجة الإيلاستين أصغر حجمًا، أما أنسجة الكولاجين فتصبح أقل كثافة وأضيق سعة وتسبب كلتا الأنسجة اضطرابًا.
 

3 – مرحلة الإصلاح

استجابة للنوبات والالتهابات، يفرز الجلد أنسجة جديدة داعمة بديلة عن الأنسجة التالفة. ومع ذلك فإن الأنسجة الجديدة لا تأخذ نفس سمات الأنسجة الأصلية بالكامل: حيث تكون الأنسجة الجديدة أكثر ضعفًا وسمكًا وأقل عددًا وترتيبًا وتنظيمًا. وتستبدل أنسجة الجلد السطحية بأنسجة ندبية سميكة. ثم يشكل الجلد الرقيق الرخو ندبات شبيهه بالثقوب، وهو ما يكوّن علامات التمدد.

 

الوقاية من علامات التمدد

يصعب إزالة علامات التمدد نهائيًّا من الجسم عند ظهورها؛ لذا يجب اتخاذ سبل الوقاية اللازمة للحيلولة دون ظهور هذه العلامات. وتعتمد فعالية سبل الوقاية علىالرعاية المبكرة بالجلد وكذلك الانتظام في رعاية البشرة والجلد.

من أجل ذلك يوصى بالرعاية اليومية لعلامات التمدد منذ بداية الحمل وحتى الشهر الأول من الولادة. ويفضل اختيار أحد العلاجات المصممة خصيصًا للوقاية من علامات التمدد التي تظهر على السيدات الحوامل، إذ يساعد ذلك على الحد من ظاهرة الالتهابات وتحفيز قدرة الجلد على التجدد والنمو.

ويجب في نفس الوقت متابعة وزن الجسم (دون أن يسيطر الهاجس والقلق على النفس) أثناء الحمل للحد من ظهور علامات التمدد.

التعامل مع علامات التمدد الموجودة

تتلاشى علامات التمدد مع مرور الوقت حالها حال الندبات، إلا أنها لا تختفي نهائيًّا من الجسم. تجدر الإشارة إلى أن اتباع الممارسات الصحية السليمة يساعد فياختفاء هذه العلامات إلى أبعد الحدود:

> مستحضرات تجميل الجلد المصممة خصيصًا لإزالة علامات التمدد الموجودة يمكن أن تساعد في تحسين مظهر البشرة وتقليل هذه العلامات

> إذا سببت علامات التمدد إزعاجًا لك بسبب ظهورها بشكل بارز؛ يمكنك استخدام العلاج بالليزر، حيث يساعد العلاج بالليزر -في بعض الحالات- سواء أكان بمفرده أم مع مستحضرات تجميل الجلد الأخرى في تقليل علامات التمدد الجديدة (ذات اللون الأرجواني) والقديمة (ذات اللون الأبيض) بشكل كبير. يرجى استشارة الطبيب المعالج.

> في جميع الحالات، يجب ألا تتعرض علامات التمدد لأشعة الشمس دون استخدام كريمات واقية للشمس عالية الجودة، علمًا بأن استخدام الأصباغ الدائمة قد يتسبب على المدى البعيد في وضوح علامات التمدد هذه بل قد يشوه مظهرها.

© 2018 - Noha Pharmacy by Onliners

Call US        01113555573 / 01022777676 / 01271430006